Translate

السبت، 29 أغسطس، 2015

"تسونامي" متوقع على شواطئ البحر المتوسط..

قال علماء إن زلزالاً في البحر المتوسط بقوة 7 درجات على مقياس ريختر، قد ينجم عنه موجات مد عاتية "تسونامي" مدمرة تجتاح الشواطئ المطلة على البحر، وتعرض 130 مليون نسمة للخطر.
وأوضح العلماء، بحسب الدراسة التي نشرت في دورية "علوم المحيطات" العلمية، أنه إذا وقع الزلزال في جزيرة صقلية الإيطالية أو جزيرة كريت اليونانية، فإن التسونامي سيؤثر بشكل كبير على كل من إيطاليا واليونان وليبيا، بحسب "سكاي نيوز عربية".
ورصدت "الوطن" آراء خبراء زلازل وجيولوجيا حول حقيقة تعرض البحر المتوسط للزلزال ومدى تأثيره على مصر.
أستاذ جيولوجيا: الدراسة لم تأت بجديد.. ومصر آمنة إلى حد ما
قال الدكتور يحي القزّاز، أستاذ الجيولوجيا بجامعة حلوان، إن الدراسة لم تأت بجديد، فهي من الأبجديات الجيولوجية المعروفة لأن منطقة البحر المتوسط هي منطقة تصادم بين لوحة جنوب غرب أوروبا "أورو آسيا" ولوحة شمال إفريقيا، ومعروف أنه ينتج عنه زلزال نتيجة انضواء لوحة شمال إفريقيا تحت لوحة جنوب غرب أوروبا، ومركز هذا الانضواء يقع بالقرب من جزيرتي صقلية وكريت.
وأضاف في تصريحات لـ"الوطن"، أن التوقع بمدى خطورة هذا الزلزال هو أمر صعب تحديده، وما يمكن التنبؤ به هو وقوع زلزال أم لا، مشيرًا إلى أن قوة الزلزال تعرف وقت وبعد حدوثه.
وأوضح أنه إذا حدث هذا الزلزال فإن التأثير سيكون في الغالب على جزيرتي صقلية الإيطالية و كريت اليونانية لأنهما منطقة الانضواء، لافتًا إلى أنه إذا تأثرت ليبيا بالزلزال ستتأثر مصر.
وتابع: "الزلازل معروفة في الجزائر والمغرب لأن لهما تاريخ زلزالي قديم، ولكن مصر إلى حد ما آمنة وإن كان تعرضها لزلزال أمر وارد لذلك يجب أن نعد العدة لاحتمالات وقوعه، مشيرًا إلى أن المشكلة التي نعاني منها هي تآكل شواطئ مصر.

المشاركات الشائعة لهذا الأسبوع